53 مختطفا مدنيا أعدمهم تنظيم داعش في سجونه في مدينة منبج في ريف حلب في شهري آب وأيلول من عام 2015

منذ سيطرة تنظيم داعش الإرهابي على مدينة منبج في ريف حلب الشمال الشرقي في 23 / 1 / 2014 قام بجرائم عديدة بحقّ المواطنين المدنيين من ذبح وقتل واعتقال واختطاف وتهجير قسري ونهب الممتلكات .
وكان فريق العمل في برنامج الرصد والتوثيق لمؤسستنا التآخي لحقوق الإنسان قام بتوثيق حالات عديدة منها إعدامات ميدانية ، وتهجير قسري للعائلات الكردية من المدينة.
فقد قام برنامجنا بتوثيق اختطاف ثلاثمائة مدني في الفترة بين آذار مارس 2014 لغاية تشرين الثاني نوفمبر 2015 بتهم مختلفة منها صلتهم بالجيش الحر أو الوحدات الكردية .
وقد تمكّن راصدينا من توثيق أسماء 53 مختطفاً في سجون تنظيم داعش الإرهابي تمّ تصفيتهم في الفترة ما بين شهري آب و أيلول من عام 2015 في سجون ” مبنى الشريعة القديم ، المركز الثقافي ، الأمن العسكري القديم ” ، وأيضاً في مشفى عائشة ” مشفى باسل قديماً ” بطرق مختلفة فقد تم :
– نحر 9 مخطوفين بقطع الرأس
– الإعدام شنقاً حتى الموت 29 مختطفاً مدنياً
– رمياً بالرصاص 7 مختطفين مدنيين
– وفقد 8 مختطفاً حياتهم تحت التعذيب
وتمّ دفنهم سرّاً في جامعة الاتحاد الخاصة جنوب غربي المدينة ,ووثق برنامج الرصد والتوثيق كافة حيثيات الجرائم المرتكبة بما فيها مرتكبوها وفق تسلسلهم في التنظيم هذا وما زال مصير الكثير من المختطفين مجهولاً.
ومدينة منبج تقع في ريف محافظة حلب الشمال الشرقي ، وتبعد عنها حوالي 90 كم ، وهي مدينة أثرية قديمة ولد فيها الشاعران البحتري وعمر أبو ريشة ، وقد تولّى إمارتها أبو فراس الحمدني أيام الدولة الحمدانية ويبلغ عدد سكّانها حسب إحصائية عام 2004 / 99497 نسمة / ، ويعمل أغلب سكّانها في الزراعة والتجارة ، ولها سوق قديم يسمّى سوق المغطى ، أمّا سكّان الريف فيشتهرون بتربية الماشية.

برنامج الرصد والتوثيق في مؤسسة التآخي لحقوق الإنسان
17-1-2016